مطابخ

مطابخ قبل وبعد التجديد بأفكار مودرن

المطبخ هو القلب النابض للمنزل، بصفته واحد من أكثر الغرف اشتراكا بين أفراد العائلة، فمن الضروري أن يكون الجو هناك مريح ونظيف. يتحقق هذا من خلال الاهتمام بجميع تفاصيله، سواء من ناحية الديكور الداخلي، ترتيب الأثاث بالطريقة المناسبة، الإضاءة اللازمة وغيرها، كلها عوامل لها دور في تحقيق مساحة طهي عملية بمظهر أنيق.

مطابخ قبل وبعد التعديل

إذا مللتم من التصميم القديم هناك، وتبحثون عن حيل إبداعية، اليكم هذه الأفكار الرائعة حول مطابخ قبل وبعد التجديد.

ملاحظة: جميع المصممين الذين كان لهم دور في هذه التغييرات وتطبيق أفكارهم الإبداعية عليها، ستجدون أسمائهم أو روابط موقعهم الشخصية مذكورة في أدنى الصورة.

تغيير كلي لألوان وعناصر المطبخ

المطبخ هذا يأتي بتصميم عادي لا يجذب الأنظار، يأتي بألوان مملة خصوصا الأرضية الخشبية الداكنة تزيد من كآبة المنظر مع إحساس قديم جدا. حتى ذلك الجزء القصير من الحائط ليس له أي دور، بل يزيد المساحة تشنجا مما تحتاج إليه. يبقى الشيء الإيجابي هنا هو تعدد النوافذ مما يعطي إضاءة أكبر مع تهوية مناسبة.

التحول الجذري الذي طرأ، كان هذا بفضل نظام الألوان الرائع الذي يجمع بين الرمادي الفاتح والأزرق البلوز. حيث نجد الرفوف والخزائن كلها تحمل نفس الطبقة اللونية الزرقاء، في حين الجدران وسطح المطبخ الجديد كانت بالأبيض. التهوية هي الأخرى ساعدت على ابراز هذا الديكور الجميل كما تم تدعيمها بمصابيح جديدة كليا.

تم تغيير كل شيء في هذا المطبخ الصغير، بداية من نصف الجدار غير الضروري، حيث تم تعويضه بمنصة واسعة للطهي وتناول الطعام وهكذا تم استغلال تلك الزاوية الميتة أحسن استغلال. حتى الجدار العلوي الفاصل بين المطبخ والغرفة المجاورة تم الاستغناء عنه مما زاد في إعطاء المزيد من المساحة نوعا ما. الأرضية القديمة تلك تم استبدالها بأخرى ذات لون فاتح. كذلك جميع دواليب المطبخ القديمة تم استبدالها بأخرى أنيقة بتصميم مخصص يتناسب مع مقاسات المساحة تتوسطهما رفوف عائمة. هكذا يكون تم استغلال كل نقطة من هذا المطبخ على أكمل وجه.

الأبيض يساعد في اعادة احياء المطبخ المظلمة

كل شيء يشعرك بالقدم هنا، نلاحظ التناقض الكبير الحاصل بين أجهزة المطبخ البيضاء والتصميم الخشبي، كما أن لون الخشب الغامق استعمل بكثرة مما أدى الى تظليم المساحة، حيث لا يوجد تباين لوني بين الأرضية وباقي الأجزاء الأخرى.

قبل أن نتكلم عن التغيير الطارئ على الألوان، دعونا نركز أولا حول إعادة التفصيل الخاص به. حيث تم التخلص أولا من سطح المطبخ الفاصل بين الغرفتين مما شكل لنا مساحة مفتوحة تعطي شعور مليء بالانفتاح والرحابة. كما نلاحظ أنه لا يوجد منافذ للضوء بشكل قريب لذا تم الاعتماد على اللون الأبيض الناصع مما أعطى اشراقة للغرفة مع مساحة أكبر.

كما ترون، المطبخ ما زال محافظ على نفس الأرضية، بل صارت أكثر تناسقا مع تلك الرفوف العائمة من نفس المادة الخشبية. في حين تم توظيف الأسود في بعض الملحقات مثل المقاعد السوداء، الفرن، المدخنة وحتى الأضواء كانت بتصميم مفلطح أسود تساعد على توفير انارة فعالة. جزيرة المطبخ هي الأخرى توفر أماكن جلوس إضافية ومساحة صالحة للاستخدام.

من مطبخ كوخ ريفي الى مطبخ عصري مشرق

المالك لهذا المطبخ قرر أن يستبدل الجو الريفي هناك بآخر حديث ومشرق. كما نلاحظ أن هذا المطبخ خاص بكوخ لهذا يأتي خشبي بالكامل. حقيقة تقال، هذا الكوخ مرتب جيدا ونظيف، إلا أن اللمسة الخشبية المستعملة هناك توحي بأنه تقليدي. الخبر الجيد لا يحتاج المطبخ هذا للكثير من التعديلات، فقط بعض التحديثات الصغيرة في اللون ولمسات أخرى ستكون كافية لإحداث تغيير كبير في المساحة وهذا دون المساس على شخصيته الريفية الساحرة.

تم تجديد تصميم الكوخ هذا عن طريق إعطائه طلاء أبيض بالكامل ساعد على توفير مساحة معتبرة داخليا كما أنها تناغمت كثيرا مع الأرضية الزرقاء الجديدة، إضافة الى شعور بالانتعاش والرحابة هناك. في المساحات الضيقة مثل هذه دائما حاول أن تتجنب وضع الأشياء مباشرة في طريقك، في الصورة الأولى كانت سلة القمامة في الزاوية، في حين بعد احداث تغيير للتصميم تم انشاء مكان مخصص لها في أسفل الخزانة هكذا ستكون بعيدة عن مرمى البصر ولن تعرقل من حركتك.

عدم الإصابة في اختيار الألوان قد يسبب ملل

لون الخلفية الأصفر مع الخزائن الخشبية ذات الحواف الداكنة وقلة الإضاءة هناك، كلها اجتمعت لتعطينا مطبخ ممل غير محبب.

كل تلك الأشياء المملة تم التخلص منها عن طريق اعتماد لون جدران موحد بضلال رمادية فاتحة مع دواليب في القاعدة تحمل نفس اللون المحايد ولكن بدرجة غامقة هو الرمادي المزرق الذي أعطى للمساحة حداثة. حتى الأرضية الجديدة ساعدت ألوانها الفاتحة في التخلص من الجو الممل الذي كان طاغي على مساحة الطهي هذه سابقا.

لون الكروم يتناسق كثيرا مع الرمادي لتقاربها في درجات الألوان، كما كان الحال تم استبدال الثلاجة القديمة بأخرى مدمجة تحمل تصميم معاصر مصنوعة من الألمنيوم المقاوم للصدأ. في السابق كان المطبخ يتوفر على ثلاجة عادية ولكن تم استبدالها بأخرى مدمجة لفتح المساحة. الشيء المثير حقا هو حسب ما ذكر أن المصمم قام بهذا التحول الهائل والاحترافي في مدة لا تتجاوز الستة أيام فقط. تقريبا قطع الأثاث هذه كلها من طرف شركة ايكيا.

اختيار اللون المناسب هو كل ما كان ينقص

قد يبدوا هذا المطبخ مظلم وغير جميل، ولكن في حقيقة الأمر كل شيء مفصل بطريقة صحيحة هنا، ربما نقص الإضاءة وعدم اختيار طبقات اللون المناسبة هو ما جعله يظهر في تلك الحالة المهترئة. تعديلات بسيطة فقط، ستكون كفيلة لتحويله لمكان عصري وأنيق.

كما تلاحظون في الصورة أدناه حول المطبخ قبل وبعد، كل ما تم تغييره، إعطائه اشراقة جديدة باللون الأبيض الناصع، ففي غالب الأحيان ليست التعديلات الضخمة هي ما تحتاجه من أجل مظهر أنيق. تم إضافة طاولة جديدة في الوسط بشكل مؤقت لتوفير مساحة عمل إضافية مع وحدات تخزين جديدة. كما أنه تم التخلص من تلك المروحية القديمة المعلقة في وسط السقف، وحقا كانت أفضل قرار تم اتخاذه.

كان هذا موضوع غني بالأفكار حول مطابخ قبل وبعد التعديل مع نصائح مهمة، يمكنكم مشاركتنا كذلك الصور الخاصة بمطابخكم بعد التجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى